أتحاد عمالي في أمريكا الشمالية يضم 300 الف عضو يتضامن مع عمال شركة ميجا تكستايل

 

استجابة للنداء العاجل من حملة التضامن مع الحركة العمالية في مصر للمنظمات و الاتحادات العمالية في العالم لأدانة الممارسات القمعية لشركة ميجا تكستايل والسلطات العسكرية في مصر ضد العمال، بعث الاتحاد العمالي UNITED HERE  رسالة شديدة اللهجة يدين فيها قمع العمال و يطالب الشركة بعمل كل ما وسعها لأجل الاستجابة لمطالب العمال. اتحاد UNITE HERE  يمثل أكثر من 300 الف عامل في مختلف قطاعات الأعمال في أمريكا الشمالية و لديه عشرات الفروع في مختلف المدن في امريكا و كندا.

إن حملتنا مستمرة في سعيها من أجل حشد اكبر تأييد للحركة العمالية في مصر والضغط على السلطات و الشركات العاملة في مصر لأجل الرضوخ للمطالب العادلة لعمال مصر.

 شَمال علي

منسق حملة التضامن مع الحركة العمالية في مصر

‏14‏ تشرين الأول‏/ اكتوبر، 2011

 

و فيما يلي نص رسالة ديبي اندرسون مديرة الشؤون الدولية في اتحاد UNITE HERE

أعزائي

نيابة عن اتحاد (اتحدوا هنا) والذي يمثل أكثر من 300،000 عامل في الولايات المتحدة وكندا ، بما في ذلك عمال قطاع الخياطة و الغزل والنسيج ، أكتب لكم للتعبير عن إشمئزازنا إزاء ما حدث مؤخراً في مصر. حيث هاجمت يوم الأربعاء  12 أكتوبر وحدة من الشرطة العسكرية أكثر من 300 من عمال شركة ميجا تكستايل خارج بناية المحافظة في المنوفية ، شمال غرب القاهرة. وقد استخدمت الشرطة العسكرية الهراوات والعصي الكهربائية والسياط لضرب العمال مما أدى إلى اصابة اكثر من 20 عاملا بجروح.

وقال عمال ميجا تكستايل بأنهم قد تعرضوا في اعتصامهم إلى الهجوم من قبل بلطجية في وقت مبكر نفس اليوم 12 اكتوبر. هذا الهجوم الغير مبرر و اللاقانوني افسح المجال للشرطة العسكرية فيما بعد لقمع المتظاهرين لتعتقل 12 من العمال وتترك 20 منهم جرحى. وكان نحو 700 متظاهر يحتجون خارج مبنى المحافظة عندما قامت سيارة مجهولة بدهس إحدى المتظاهرات.

وكان العمال يحتجون ضد قرار إداري بطرد 43 من العمال الذين ينتمون الى نقابة عمالية مستقلة في الشركة، لأنهم تحدثوا إلى وسائل الإعلام حول ظروف عملهم الرهيبة. وقالت هالة عبد الحميد ، عضوة النقابة المستقلة للعمال واحدى المتظاهرات للصحفيين ان الشرطة العسكرية قد اعتقلت زملائهم وأنهم لا يعرفون أين اصبحوا بعد ذلك. وقد قالت بكلماتها “البلطجية سحبوا النساء العاملات إلى داخل المبنى”.

وقد علمنا ان ادارة شركة ميجا تكستايل في مدينة السادات قد استخدمت البلطجية والمسلحين من العشائر لمنع أعضاء اللجنة التنفيذية للنقابة المستقلة لدخول المصنع. وقد هددت البلطجية عمال آخرين بالقتل إذا لم يتركوا النقابة.

(أتحدوا هنا) تدين الأعمال الشنيعة لكل من إدارة شركة ميجا تكستايل والسلطات العسكرية في محافظة المنوفية. إننا ندعو شركة ميجا تكستايل لاستخدام كل نفوذها من أجل التوصل إلى حل سريع وعادل لهذه المشكلة.

إننا سوف نستمر في رصد الأوضاع، وسوف نحيط أعضائنا علماً بكل المستجدات.

ديبي أندرسون

مديرة إدارة الشؤون الدولية

اتحدوا هنا UNITED HERE

‏14‏ تشرين الأول/ اكتوبر‏، 2011

http://www.unitehere.org/

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: