Arabic

 عمال نسيج الإسكندرية في مصر يتجهون إلى الإضراب العام

20-09-2011
قال علاء طلبه رئيس اللجنة النقابية بشركة بوليفارا إن عمال شركته إلى جانب عمال شركات كابو وفستيا والعامرية يتجهون إلى الإضراب العام في حالة عدم حصولهم على المزايا المالية التي حصل عليها عمال الغزل والنسيج في قطاع الاعمال وذلك بعد تهديد عمال المحلة بالإضراب..وقال طلبة إن الشركات الأربعة التي يعمل  بها نحو 20 ألف عامل وقد تم خصخصتها وتشريد آلاف العمال، يمهلون الحكومة حتى نهاية الشهر الجاري  للاستجابة الى مطالبهم المالية أو العودة مرة أخرى إلى القطاع العام .وطالب طلبة في رسالة أرسلها أمس إلى المسئولين قبل تنفيذ الإضراب بتحقيق الطلبات التالية:

أولاالتدخل لدعم الشركة من صندوق أعاده الهيكلة والأمر بصرف ما  تم الموافقة عليه لشركه المحلة إلى العاملين بالشركة.

ثانيا. ضبط السوق وفرض رسوم إغراق لكى تتمكن الشركة من الوفاء بالتزاماتها.

ثالثا.أو أعاده تبعية الشركة إلى الشركة القابضة مره أخرى لكى نستطيع أن نعيش مثل العاملين بهذه الشركات، لأننا نحن العاملين بالشركة نعانى الأمرين من تدنى الأجور وغلاء المعيشة وارتفاع الأسعار التى لا تفرق بين من يعمل فى شركه محوله رغما عنها إلى قطاع خاص وشركه أخرى تابعه الى قطاع الأعمال

وأضاف طلبة :هل يعقل إن عامل بشركه سباهى للغزل سوف يصرف بدل وجبه وحافز بنسبه 200% ونحن العاملين بنفس الشارع والشركتان متجاورتان نحرم من صرف هذه المزايا

وأشار رئيس اللجنة النقابية في المذكرة :نحن العاملين بالشركة سوف نمهل الحكومة ومجلس أداره الشركة فرصه إلى نهاية الشهر الحالى لمساواة العاملين بالشركة بزملائهم العاملين بالشركات المماثلة والتي لها نفس الظروف وإلا سوف ننظم إضراب مفتوح حتى تتحقق مطالبنا المشروعة ،وقد أعلنت شركت القطاع الخاص المخصخصة وهى  شركه الإسكندرية للغزل وشركه كابو وشركه العامرية للغزل وشركه فستيا ،والتى لها نفس ظروفنا تضامنها معنا في هذا الإضراب المفتوح على مستوى شركات الإسكندرية.

المصدر: موقع مركز الدراسات الأشتراكية

————————

اعلان حملة التضامن مع الحركة العمالية في مصر

 امتداداً لثورة اطاحت بالسلطة القمعية لمبارك ووجهت ضربة مؤثرة وقاصمة لهذا النظام، أصبح
المجتمع المصري ميداناً لصراع طبقي بارز التي تتجه صوب استكمال  الثورة ضد الجوع،
الفقر، والظلم السياسي والاجتماعي. يسعى المجلس العسكري والقوى والاطراف
البرجوازية، بكامل قواها، الى ترسيخ السلطة السياسية للبرجوازية مرة اخرى و إجبار الطبقة العاملة والجماهير المحرومة للعودة
إلى بيوتها خالي الوفاض.
تنظم الطبقة العاملة المصرية، منذ اشهر، نضال طبقي واسع لادامة مسار الثورة والدفاع عن حقوقها.
اذ عرفت هذه الطبقة بصورة افضل مصالحها الطبقية، وفي مجرى النضال بهذا الخضم،
ارتقت باستعداداتها وخطت خطوات عملية للامام صوب تنظيم صفوفها. إن
تعنت المجلس العسكري والحكومة الجديدة البرجوازية لمصر بوجه احتجاجات ومطالب الطبقة
العاملة والجماهير المضطهدة، زد على هذه المساعي المستميتة لاسكات الطبقة العاملة
وتجاهل مطالبها في الآونة الأخيرة، قد صعدت من غضب وسخط الطبقة العاملة ووضعت في
جدول اعمال هذه الطبقة اساليب ارقى من النضال.
وتجري الآن تحرك جدي من قبل ناشطي الطبقة العاملة وقادتها لتنظيم اضراب واسع على صعيد عموم مصر حول المطالب الاساسية
لهذه الطبقة. اذ تجري هذه الايام استعدادات في مؤسسات و قطاعات عديدة لأجل القيام
باضراب واسع يوم 10 ايلول-سبتمبر. بالمقابل، وامتداداً لخطواتها القمعية رد للمجلس العسكري والحكومة، وفي بيان رسمي مشترك، على دعوات
و مساعي العمال للقيام بالإضراب، بتهديدات واضحة للاعتقال والقمع.
في خضم هذه الحرب الطبقية التي اندلعت في مصر، نعلن نحن كمجموعة
مدافعة عن حقوق العمال عن حملة لجلب الدعم العالمي للحركة العمالية في مصر. ان هدف
هذه الحملة هو حشد دعم عالمي واسع للحركة العمالية ومطالبها، وفي الوقت ذاته
ممارسة الضغط على المجلس العسكري وحكومة مصر للاستجابة لتلك المطالب، وكذلك لتنظيم
رد و شجب عالمي على اي هجمة قمعية يهدد بها المجلس العسكري وحكومة مصر.
ومن أجل هذا، نوجه النداء للحركة العمالية العالمية، جميع المنظمات والاتحادات العمالية، مجمل
الاحزاب والمنظمات الاشتراكية والعمالية، ومجمل الحركات والاطراف المناصرة للحرية
والعدالة والحقوق الانسانية، لاعلاء صوتهم التضامني مع الحركة العمالية والوقوف
بوجه حملات المجلس العسكري والحكومة، لإعلان تضامنهم مع الحركة العمالية وادانة
الحملة والقمع البرجوازي، ولممارسة دورهم في انجاح احتجاجات العمال ونيل مطالبهم.
تسعى حملة التضامن مع الحركة العمالية في مصر على جميع الاصعدة، وعبر جلب الراي العام
العالمي لهذا التضامن، كشف وتعرية السياسة القمعية للبرجوازية وفضحها على صعيد
الراي العام، وتنظيم حركة عملية لدعم عمال مصر و الضغط المباشر على السلطة
البرجوازية في مصر… لان تكون سند اممي للحركة العمالية والاضراب العام في مصر.
 ريبوار احمد، فاتح شيخ، فارس محمود وشمال علي
8 ايلول-سبتمبر 2011
https://egyptianworkers.wordpress.com/
solidarity.eworkers@gmail.com
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: